كيف تكون مسوقا ناجحا ؟

كيف تكون مسوقا ناجحا ؟

كيف تكون مسوقا ناجحا ؟

كيف تكون مسوقا ناجحا ؟ 


كيف تكون مسوقا ناجحا ؟


كل منا يريد أن يسوق بنجاح لخدماته . إن سوق لخدماته بالشكل المطلوب فإنه ربما يجد طلبات . وبالتالي سيحصل على مال . لكن يبقى الأمر المحير لأغلب مقدمي الخدمات كيف يقومون بحملة تسويقية ناجحة تدر عليهم بالمال ؟ و قد يكون هنا من لا يعرف معنى التسويق أبدا ! و هناك من لا يدري أهميته الكبرى أصلا لذا جاء دور أقلامنا لتساعدك بإذن الله . و دعنا ندخل في صلب الموضوع !

1 – ما هو التسويق الإلكتروني  ؟ : 



التسويق الإلكتروني هو عملية تسويقية افتراضية تحصل داخل الأجهزة الإلكترونية عامة و ليست على الإنترنت فقط حيث يمكن أن يكون عبر الهاتف أو تسويق عبر الراديو أو حتى التلفاز و يمكن أيضا عبر الإنترنت و هو ما سنتحدث عنه . أي أن التسويق عبر الإنترنت هو جزء لا يتجزأ من التسويق الإلكتروني  و لهما فرقان كبيران . التسويق يكون عادة لترويج خدمة ما أو منتج و تحديد الفئة المستهدفة للحصول على أكثر مشترين و أقل مال إنفاق .

2 – كيف تكون مسوقا ناجحا و ما هي أهم الصفات التي يجب أن تكون متواجدة في العميل ؟ : 

كيف تكون مسوقا ناجحا ؟


المسوق عبر الإنترنت تلزم وجود شروط عدة فيه و إن حاولنا أن نحصيها لما استطعنا لكن سنذكر لكم بعض الشروط  :
أ - التعامل : 
عند تعاملك مع المشتري , حاول أن تكون لبقا في أسلوبك . كن ذو مصداقية كبرى و قدم له عديدا من الهدايا . لا بأس أيضا إن جاملته بكلمات حلوة فربما كان عميلا مخلصا لك . إن كنت سيئا و فقط تريد أن تهرب منه فإن ذلك سيؤثر في تقييمك و ستفضح و ستذهب في خبر كان .
ب – التحديد : 
المسوق الناجح يجب أن يعرف من سيستهدف . عندما تقوم بحملة إعلانية قم باستهداف الفئة المعينة . مثلا إن كنت مشارك في الانتخابات في دولتك فلا تستهدف إلا الموجودين في بلدك . كذلك استهدف فقط من عمرهم يسمح لهم بشراء خدماتك .
ج – القدرة على الإقناع : 
عندما تتحدث مع عميلك المحتمل , يجب أن تحاول إقناعه لشتى الطرق . أذكر له المميزات و الهدايا التي ستقدمها .
د – اسمع جيدا عميلك : 
إن كنت مسوقا ناجحا فلا بد أن تستمع جيدا لعميلك . إن طلب منك بعض الأشياء و التعديلات فلا تبخل عليه فذلك سيوف يكون في تقييمك و صالحك و سيراه الجميع إلى الأبد و سيكون المعيار الذي يقاس به !
و – الذكاء : 
مقدم الخدمة و المسوق يجب أن يكون له قدر مرتفع من الذكاء . حيث عادة ما تحصل خلافات و مشاكل مع المشتري و هذا الأمر الذي لا يحبذه الاثنين لذا وجب عليك أن تكون قادرا على فهم المشكلة و إصلاحها حتى يأخذ عليك العميل فكرة جيدة و يعرف أنه يتعامل مع شخص متفهم .
ي – السرعة : 
يجب أن يكون المسوق سريعا في التعامل و القيام بالخدمة حتى لا يشعر العميل بالملل . و إن سبق و حصلت لك ظروف فعوض له بهدية و أطلب منه العفو بطريقة رائعة فحينها ستلمس مشاعره .


كان هذا درسنا لليوم أتمنى أن تكونوا قد استفدتم و إن واجهتكم أي مشكلة فباب التعليقات مفتوح للجميع .