من جديد رسالة فيسبوك تهدد خصوصية المستخدمين

من جديد رسالة فيسبوك تهدد خصوصية المستخدمين

من جديد رسالة فيسبوك تهدد خصوصية المستخدمين

هل رسالة فيسبوك تهدد خصوصيتك؟

هل رسالة فيسبوك تهدد خصوصيتك؟

تناقلت مؤخرا العديد من الصفحات في موقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك » خبر يفيد أن الموقع سوف يقتحم خصوصية مستخدميه وينشر الصور والتعليقات والرسائل الخاص بالمستخدمين وأدا الى مخاوف بعض المستخدمين من قبل فيس بوك
وتشارك العديد من رواد المواقع منشور يوضح اختراق خصوصية المستخدم إذا لم يقم بنسخ الرسالة ووضعها على صفحته أو مشاركتها مع الغير، لكي يمنع موقع فيسبوك من اقتحام خصوصيته.
وكانت هذه اشاعة من قبل المتطفلين الذين ارادوا الشهرة على عقول الناس
ومن جهتها، نفت شركة فيسبوك العالمية الأمر ونشرت في شهر يوليوز الماضي منشور تخبر من خلاله مستخدمي الموقع بعدم تصديق هذه الشائعات، وتطمئنهم على متعلقاتهم الشخصية سواء من الرسائل والصور والفيديوهات وحتى المعلومات الخاصة بهم.
وكتب فيسبوك منشور جاء فيه  » أنت المتحكم… إنك تملك كل المحتوى والمعلومات التي تنشرها على فيسبوك، كما يمكنك التحكم بكيفية مشاركتها عبر إعدادات الخصوصية والتطبيقات، هكذا يعمل الأمر، ولم يشهد ذلك تغييراً ».
ويشار إلى أن موقع فيسبوك دعا مستخدميه لزيارة صفحات خاصة تحت اسم « سياسة البيانات » من أجل التعرّف على المعلومات التي يجمعها عن المستخدمين حول العالم، بالاضافة إلى كيفية استخدامها ومشاركتها في الموقع وعدم تصديق مثل هذه الاشاعات وبالنسبة لمن تسألوا عن الاشتراك المدفوع اشارت فيس بوك انه فيسبوك مجاني وسيبقى مجاني.